فيسبوك وإنستاجرام تنظمان دورات تدريبية ضمن مهرجان ON.DXB

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تجدد كل من فيسبوك وإنستاجرام التزامهما تجاه مبتكري المحتوى من حول العالم عبر المشاركة بمهرجان ON.DXB، الملتقى الإقليمي لتطوير المحتوى والإعلام الجديد الذي يجمع المواهب من حول العالم، بما فيها مجموعة واسعة من أبرز مبتكري المحتوى الإقليميين والدوليين، بالإضافة إلى الخبراء في القطاع، مع أهم الشخصيات في مجالات صناعة الأفلام والموسيقى الفيديو والألعاب الإلكترونية.

وخلال الفعالية التي تمتد من 21 إلى 23 نوفمبر، ستنظم كل من فيسبوك وإنستاجرام مجموعة من النقاشات وورش العمل، وسيلقي فارس عقاد، رئيس قسم الشراكات الإعلامية في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا في شركة فيسبوك، كلمة افتتاحية، إلى جانب سامر جمال، مسؤول الشراكات الاستراتيجية في إنستاجرام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث سيسلط الضوء على العمل الذي تقوم به المنصتان في تعزيز التواصل مع المواهب، وتوفير الأدوات اللازمة لمبتكري المحتوى يسمح لهم بالتميز وتوسيع نطاق حضورهم.

و من خلال المشاركة في مهرجان ON.DXB، الذي يشكل منصة لتبادل الخبرات في مجال ابتكار محتوى الفيديو، تسعى كل من فيسبوك وإنستاجرام إلى تعزيز قدرات مبتكري المحتوى ليكونوا السباقين في المجال.

في هذا الإطار، قال فارس عقاد، رئيس قسم الشراكات الإعلامية في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا في شركة فيسبوك: يتم مشاركة ومشاهدة محتوى الفيديو عبر فيسبوك وإنستاجرام اليوم أكثر من أي وقت مضى، حيث تصل مشاهدة الفيديو عبر فيسبوك إلى حوالى 100 مليون يوميًا، وتستأثر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة كبيرة منها. وتسمح منصتا فيسبوك وإنستاجرام لمبتكري المحتوى الاستفادة قدر الإمكان من قوة الفيديو، بما يتيح لهم مشاركة قصصهم وتبادل الآراء فيما بينهم بشأن المحتوى الذي يتم نشره يوميًا، وخوض نقاشات حوله.

واليوم، يشارك المبتكرون من جميع أنحاء المنطقة مقاطع فيديو عبر مجموعة تطبيقات فيسبوك تتناول مواضيع تهمهم وتهم جمهورهم من الفيديوهات الكوميدية إلى ألعاب الفيديو التفاعلية.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويمكن للمبتكرين التواصل مع أكثر من ملياري مستخدم عبر فيسبوك وإنستاجرام من معجبين وشركاء للتعرف عليهم. حيث لم تعد مشاهدة الفيديو تجربة سلبية، بل تحولت إلى تجربة اجتماعية بامتياز تدفع أفراد المجتمع على التفاعل معها و تحثهم على التواصل.

ومع استمرار تغير طريقة استهلاك الأشخاص للمحتوى، أصبحت منصة فيسبوك وتطبيقاتها مكانًا لاكتشاف الترفيه وتشاركه والتحدث عنه، فقد استثمر مبتكرو المحتوى الأصلي حول العالم وفي الشرق الأوسط في منصة فيسبوك واستخدام أدواتها الكثيرة مثل Facebook Creator App و Facebook for Creators Web Portal و”فيسبوك واتش”، والتي أثبتت أنها أكثر من مجرد مكتبة للفيديوهات الأصلية الملفتة.

ويندرج برنامج “HUDA BOSS” الذي يعرض عبر “فيسبوك واتش” ضمن إطار الشراكات الإعلامية التي تعقدها “فيسبوك” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ويشكّل جزءًا من الابتكارات الجديدة التي تهدف إلى توفير محتوى ترفيهيّ وتفاعلي على المنصة، حيث تسهّل هذه البرامج التواصل مع متابعيها والتحدث مباشرةً مع أفراد المجتمعات على منصات فيسبوك المتعددة، وهذا ما يتحقق بالضبط من خلال برنامج “HUDA BOSS”.

ويوفر “فيسبوك واتش” للمشاهدين تجارب شخصية ترتكز على إعجاباتهم وتفضيلاتهم، ويعرض مجموعة متنوعة من المحتوى الذي يقدمه المبتكرون والشركاء، الى جانب مجموعة متنوعة من برامج الواقع وغيرها.

يشار الى أنّ “فيسبوك واتش” أطلق العام الماضي حول العالم، ويُمضي أكثر من 720 مليون شخص شهريًا و140 مليون شخص يوميًا دقيقة واحدة على الأقلّ في مشاهدته.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

أخبار ذات صلة

0 تعليق